عملية التكرير

pf2

Project Description

مراحـل التصنيع

إن الهدف الأساسي من تكرير السكر الخـام هو إزالة الألوان والشوائب العالقة وكـافة المواد غير المرغوب فيهـا، وذلك لإنتاج سكر أبيض بلوري صالح للإستهلاك الآدمي المباشر وداخـل الصناعات الغذائية والمشروبات، كمـا تشمـل عمليـات التكرير مراحـل عدة موضحة أدناه:

إذابة السكـر الخـام:

تذاب بلورات السكر الخام في الماء الحار للحصول علـى سكر ذائب بدرجـة نقاوة 97-99% حيـث يفحص السكر المذاب لإزالة الشوائب العالقة قبل أن ينتقل إلى مرحلة “الكربنة” حيـث تتـم إزالة اللون وتنقية المحلـول.

الكربنة:

يتم خلط لبن الجيـر بمحلـول السكر الخام وضخ فقاعات غاز ثاني أكسيد الكربون خلال عمليـة الخلط، حيث يتفاعل غاز ثاني أكسيد الكربون مع لـبن الجـير مما يؤدي لتشكيل ترسب طيني يعمل بدوره على ترسيب المواد الشمعيـة بالإضافة إلى الشوائب الأخرى من الخليـط تحـت درجة حرارة 80-85 درجة مئوية.

الفلترة:

تتم فلترة المحلـول المكربن من خلال 5 مرشحات ضغط متوازية، فيزال طمـي كربونات الكالسيوم والشوائب وكذلك الشوائب غير الذائبة ليصبح المحلول الناتج من عملية الفلترة جاهزا للمرحلة المقبلة لإزالة اللون بصفـة كليـة.

بمـا أن طمـي كربونات الكالسيوم الناتج عن عملية الفلترة مازال يحتوي على كمية قليـلة من السكر المذاب، يتم تحويله لفلترة ثانية عبـر مرشحات الكبس لإستخلاص السكر وإعادته إلـى اوعيـة الإذابة. من ثم يتم طرح المنتج الثانوي من طمـي كربونات الكالسيوم الجاف خـارج المصفـاة ومن الممكن استخدام هـذا الاخـير لأغراض زراعية وأنشطـة مشابهة.

إزالة اللون:

يضخ المحلـول عـبر أعمدة التبادل الأيونـي لإزالة جزيئات اللون، ويتم خلال فترة زمنية محسوبـة إعـادة إحيـاء مـادة الراتنج مع محلول ملحي للحصول على أعلى كفـاءة ممكنة، ويزال اللون من المحلـول بواسطـة 3 اعمدة تبـادل أيونـي ذات تجويفين لكل منها وبذلك يفوق معدل إزالـة اللون 80%.

التبخير:

خلال مراحل التصفيـة السـابقة يتم إنتـاج محلول تركيـزه بنسبـة 60-70% ومن ثـم يضـخ هـذا الأخـير داخـل أجهـزة خـاصة لتبخـير المـاء الفـائض قبـل عمليـة البلورة، وبذلك يستحصـل علـى محلـول ذو نسبـة تركيـز أعـلى من المحلول السـابق بنسبـة 74% ويعرف بـاسم المحلول النقـي المركـز.

البلورة:

بعد عملية التبخير يرسـل المحلـول إلى وعاء مفرغ فيتم تسخينـه بطريقـة غـير مبـاشرة بواسطـة بخـار يفـوق 80 درجـة مئوية؛ إلـى إن تنمو بلورات السكر بـأحجـامهـا المطلوبة.

إن الوعاء المفرغ ودرجة الحرارة اعلاه يساهمان في تقليل اللون خلال المعالجة، كمـا إن عملية البلورة تتم تحت إشراف الحاسب الآلي الذي يتحكم في كل جوانب مراحل عملية الغليان.

الطرد المركزي:

في هذه المرحلة يتم فصل خليط بلورات السكر عن المحلـول (المعروف باسم عجينة السكر) من قبل آلات الطـرد المركزي لينتج عـن ذلك بلورات سكر بيضاء نقيـة.

وبما إن المحلـول أعلاه لايزال يحتوي على كميات كبيرة من السكر فإنه يعاد بلورته لمرة ثانية وثالثة للتأكد من إستخلاص الحد الأقصى من السكر مـع الحفـاظ علـى جودة المنتـج النهائي.

التجفيف والتبريد:

إن بلورات السكر البيضاء النـاتجة عن عملية الطرد المركزي مازالت تحتوي علـى مايقارب 1% من الرطوبة لذلك يتم تمرير السكر في جهاز تجفيف خـاص يعمـل بهـواء سـاخن منقـى قـادر علـى تخفيض نسبة الرطوبة إلى 0.04%. بعـد ذلك يصـار إلـى تبريد السكر وتخزينه في صوامع خـاصة.

إنضـاج السكر:

يتم خلال هذه المرحلة الأخيرة نقل السكر النقي الأبيـض والمبرد إلى صوامع خـاصـة بهـدف إنضـاجـه، حيث يضخ هواء دافىء ونظيف داخـل صوامع التخزين لفترة تتراوح بين 24 و 72 ساعة لإزالة أية رطوبة محتملـة وتفادي تكتل المنتـج النهـائي فـي أكيـاس التعبـئة.